عرفتَ أو تعرفتِ على شخص أعجبك، وتريد أو تريدين الدردشة معه أو معها وتبادل الصور على واتس آب ‪(WhatsApp)؟ تأكّد(ي) من معرفتك الكاملة بالمخاطر الأمنية المرتبطة بالتطبيق وكيفية تجنّبها.

‫الأفراد الLGBTQ في المنطقة العربية يستخدمون الواتس آب بشكل متزايد لاتصالاتهم. أولاً، يتمتّع التطبيق بشعبية كبيرة وهو سهل الإستخدام. وثانياً، في بعض البلدان، يُعرض من قبل مقدمي خدمات الإنترنت مجاناً كجزء من حزمة إنترنت.

ولكن الدردشة عبر الواتس آب تنطوي على مخاطر يجب أن تكون على علم بها. صحيح أنّ وجود التطبيق على هاتفك لا يثير الإنتباه كما مثلاً وجود تطبيقات التعارف الخاصة ‫بالأفراد الLGBTQ، ولكن أنّ يكون الجميع يستعمل واتس آب للدردشة، لا يجعل التطبيق بالضرورة الخيار الأكثر أماناً.

العديد من الدردشات تبدأ بين ‫الأفراد الLGBTQ على تطبيق مثل Grindr مثلاً ومن ثم تُتابع على واتس آب كونه أكثر عملية. قبل أنّ تقرّر التحدث إلى شخص معيّن على واتس آب إسأل نفسك جيداً إنّ كنت تريد فعلاً إعطاءه رقم هاتفك النقّال. على عكس معظم التطبيقات الخاصة ‫بالأفراد الLGBTQ، واتس آب بحاجة إلى رقم الهاتف الخاص بك ليعمل وهو يُظهر رقمك لباقي العملاء. مشاركة رقم هاتفك يسهّل للغير التعرّف على هويتك ويجعلك أكثر عرضة للتحرّش والإبتزاز.

أمرٌ آخر يجب توخي الحذر منه هو الصور. تأكّد من حذف أي صور عارية قد تتلقاها عبر الواتس آب فوراً بعد أنّ تصلك، أو بانتظام، لتتفادى أنّ يراها شخص سيء النيّة يريد إيذاءك. يقوم التطبيق (على معظم الأجهزة مثل الأندرويد والويندوز) بتحميل الصور والفيديوهات التي تصلك مباشرةً إلى ألبوم صور هاتفك. لذا لا تكتفي بحذف الصور الحسّاسة من على التطبيق بل إفعل ذلك أيضاً في ألبوم الصور. وفقط على أجهزة iPhone، يمكنك إختيار إمكانية تلقّي الصور حصرياً في التطبيق وعدم تحميلها مباشرةً إلى ألبوم الصور.

وتبقى المشكلة الحقيقية أنه بمجرّد أنّ ترسل صورة لك، فإنّ الشخص الذي يتلقاها يمكن أن يحفظها على هاتفه وليست هناك من طريقة لجعلها تختفي. أمرٌ آخر يجب أن تتنبّه إليه هو صورة البروفايل على الواتس آب. إذا كنت تستخدم واتس آب للدردشة مع الأصدقاء وأفراد من أسرتك بالإضافة إلى معارف LGBTQ، إعرف إلى أنّ أي شخص جديد تدردش معه سيتمكّن من مشاهدة صورة بروفايلك ويمكنه حينها الحصول على تلك الصورة عبر أخذ سكرين شوت أو لقطة لها. وطبعاً يمكن أن يستخدم صورتك ضدك لابتزازك مثلاً.

أما بالنسبة للرسائل، فيؤكّد المسؤولون عن واتس آب أن جميع الرسائل هي مشفّرة. لذا في حين أنّه قد لا يكون هناك خطر من أنّ يتمّ إعتراض رسائلك أثناء إرسالها أو تلقّيها، يمكن للآخرين الإطّلاع على رسائلك إذا استطاعوا وضع يدهم على هاتفك. لذا تأكّد من حذف جميع الرسائل التي لا تريد أن يراها الآخرون. بشكل عام، حاول استخدام لغة وتعابير غامضة لا تجعل ميولك الجنسية أمراً يمكن معرفته عبر قراءة رسائلك. أيضاً، يجب أنّ تدرك أنّه حتى ولو قمت بحذف الرسائل على هاتفك، لن تسطيع حذف ما ترسله للآخرين من على هواتفهم. ففي حال ضبطت السلطات شخصاً قمت بالتحدث معه عبر واتس آب، ستتمكّن الشرطة من قراءة الرسائل التي تبادلتماها في حال لم يحذفها هو عن هاتفه.

خاصّية أخرى بواتس آب تجعل التطبيق غير آمن هي إمكانية خلق مجموعة وإضافة أي مستخدم آخر إليها من غير موافقتهم المسبقة. وهذا الأمر يسمح لباقي الأعضاء في المجموعة معرفة رقم هاتفك ورؤية صورة بروفايلك حتّى من قبل الأعضاء الذين ليسوا على قائمة  هاتفك. ولكن يبقى من الممكن أنّ تترك المجموعة وأن تمنع أي رقم من مكالمتك أو إرسال الرسائل لك عبر وظيفة (البلوك).

لا بد من الحرص عند تغيير رقم هاتفك. تأكّد من حذف جميع المجلدات على واتس آب في الهاتف قبل تسليمه لشخص ما. فلقد اكتشف باحث في المجال الأمني ​​أنّه عندما قام بتحميل تطبيق الواتس آب على هاتف مستعمل، حصل على معلومات حساب الواتس آب التابع لمالك الهاتف السابق.

لإجراء محادثات حسّاسة أو الدردشة مع أفراد LGBTQ في أمور خاصة، قد يكون من الأفضل تجنّب الواتس آب لاعتبارات أمنية. هناك بدائل أكثر أمناً للدردشة مثل: ChatSecure، ‫CryptoCat أو Signal.

يجب الإنتباه أن تطبيق كريبتوكات لن يكون تطبيق ويب بعد اليوم بل تطبيق طبيعي ممكن تحميله من خلال متاجر التطبيقات (مثل غوغل بلاي أو متجر الأبل ستور للتطبيقات). والتطبيق متاح حالياً في إصدار بيتا (أي أنّه في مرحلة الاختبار).

بديل آخر يُنصح باستخدامه للدردشات الآمنة هو Wickr.

المثير للإهتمام في هذا التطبيق هو أنه يسمح لك بتحديد توقيت أي فترة زمنية محدّدة يتم بعد انقضائها حذف جميع الرسائل والملفات المرسلة إليك (الصور، الفيديو ، والرسائل الصوتية وغيرها). ومع ذلك، إحذر أنّ متلقي المحتوى الذي ترسله يمكنه أخذ سكرين شوت أو لقطة للمحتوى، أو تصوير وتسجيل المحتوى من على هاتفه باستخدام جهاز تسجيل أو تصوير خارجي.

ويوفرّ التطبيق عملية تشفير جيدة جداً. يتطلب منك إنشاء حساب على ويكر اسم مستخدم فقط وليس رقم هاتفك المحمول. ويمكن استخدامه على جميع الهواتف النقّالة وجميع أنظمة تشغيل الكمبيوتر. ويبقى الأمر السلبي الوحيد هو أنّ التطبيق ليس برنامج مفتوح المصدر.

admin

Author admin

More posts by admin