هل ينتقل الكوفيد-19 عبر الهواء؟

قد يكون هذا أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا الذي لم نتمكن من العثور على إجابة محددة له حتى الآن. تظهر بعض الأدلة المتزايدة أن انتقال الكوفيد-19 يختلف عما تم مشاركته معنا سابقًا. استنتجت بعض الدراسات الحديثة أن فيروس كورونا يمكن أن يبقى حتى 3 ساعات في الهواء لكن لا نعرف سوى القليل عن قدرته على العدوى في هذه الحالة، لأن هذا يعتمد على العديد من العوامل بما في ذلك حجم ومسار الجسيمات (أو القطرات) والبيئة الموجود فيها (درجة الحرارة والرطوبة والجوعامةً). كما أن الأماكن سيئة التهوية مثل الغرف المغلقة يمكن أن تحتوي على مستويات أعلى بكثير من فيروس كورونا مما قد يزيد من فرص انتقاله.

في جميع الحالات يجب أن نكون واعين على سلوكنا لتغيير استراتيجيات الوقاية وفقًا لنتائج الدراسات الجديدة حول انتقال الفيروس وما نعرفه عنه. لذلك ارتداء الأقنعة وتهوية غرفنا أصبحوا أمرًا ضروريًا الآن لمنع إنتقال الفيروس وخاصة في الأماكن المزدحمة وكذلك الابتعاد الجسدي (مترين على الأقل) أصبح الآن أكثر أهمية من قبل.

هل ستكون هناك موجة ثانية من الكوفيد-19؟

تاريخياً الكثير من الأوبئة تطورت لموجات ثانية أكثر فتكاً من الموجة الأولى والثالثة مثل الإنفلونزا الإسبانية في عام 1918. في البعض من الجائحات الماضية الأخيرة (في القرن الحادي والعشرين)  كالسارس أو الميرس لم تحدث موجات الثانية بسبب احتواؤها بنجاح، لكن هذين الفيروسين ليسا معديين بقوة الكوفيد-19.

إذن كيف يمكننا أن نعرف إن كان سيحصل تفشي ثان؟ وإذا كانت الإجابة بنعم  فكيف سيتطور؟ الحقيقة هي أننا لا نستطيع أن نتنبأ بأي من هذه الأشياء، لأن كل فيروس له مواصفات معينة مختلفة عن الأخرى ومن المستحيل معرفة كيف سيتطور أو يتحول. تاريخ الفاشيات والأمراض المعدية  يمكن أن يعلمنا الكثير، لكن يجب أن نتعامل مع كل وباء وفيروس بشكل مختلف ووفقًا لما نعرفه فعلياً عنهم ونراقبهم عن كثب لتتبع أي تغييرات تحدث. ومع ذلك هناك بعض العوامل الرئيسية التي تلعب دورًا مهمًا سواء سيحصل موجة ثانية أم لا:

– قيمة R0 الباطلة: تمثل “R-naught” او عدد الإصابات الجديدة الناتجة عن حالة واحدة. على سبيل المثال R0 للأنفلونزا العادية هي 1.4-2.8 مما يعني أن الشخص المصاب بالإنفلونزا من المرجح أن يصيب 1-2 أشخاص. الإيبولا على سبيل المثال هو 1.5-1.9 أما فيروس كورونا الأخير هو 2-5.7 ، مما يعني أن الشخص المصاب به من المحتمل أن يعدي 2-6 أشخاص في المتوسط.

وهذا يعني أن الفاشية ستزداد إذا قام الأشخاص المصابون بالفيروس بنقله إلى أكثر من شخص واحد لهذا يجب إبقاؤه <1. عندما يكون R0 أقل من 1 فهذا يعني أن الشخص المصاب سينقله إلى شخص واحد أو لا أحد على الإطلاق  وبهذه الطريقة فقط نتخلص من الفيروس ويزول الخطر.

– تعتمد الموجة الثانية أيضًا على ما إذا كان الأشخاص المصابون بالفيروس قد طوروا مناعة ضده، ومتانة هذه المناعة (المدة التي تحميهم من الفيروس) وما إذا كانت مناعة مشتركة (مناعة القطيع).

– التغييرات التي قد تحدث في طرق انتقال الفيروس

– تحول الفيروس => قد يصبح أكثر أو أقل فتكًا ولهذا السبب يجب أن نراقبه عن كثب.

khalil

Author khalil

More posts by khalil